الهلال الأحمر في مواجهة مرض الكوليرا بجبال محافظة عمران

رغم وعورة الطريق والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد استطاع فريق الهلال الأحمر من تخط تلك الصعوبات وتسلق الجبال الشاهقة حتى يتمكن من أداء واجبه الإنساني .

 

هذا وتواصل  فرق الهلال الأحمر اليمني بمحافظة عمران , نزولها الميداني إلى كل منزل في المناطق الريفية للحد من انتشار وباء الكوليرا والذي يستهدف 300,000 نسمة في عشر مديريات ومنطقة بالمحافظة هذا وسوف تستمر الحملة لمدة شهر .

 

فيما استطاعت الفرق وبحنكة وتعاون قيادة فرع الهلال الأحمر ممثلة برئيس الفرع د – عبيد مردم من تغطية عشر مديريات , بعد إن كان عددها سبع مديريات فقط .

 

تمر ساعات طويلة لكي يتمكن الفريق من الوصول لمنازل المواطنين , مشيا على الأقدام متخطين كل الصعاب , فبالرغم من وعورة الطريق أستطاع فريق الهلال الأحمر تسلق الجبال الشاهقة والوصول الى كل منزل من منازل المديريات المستهدفة ….حالة أهالي المناطق لم تكن بحالة جيدة كانت حالتهم أشد بؤسا مما كان الفريق يتوقع , لا يمتلكون أبسط الحقوق التي قد يمتلكها المواطن البسيط , بلا مؤهلات معيشية وبلا مطابخ أو حتى أدوات للطباخة .

بإصرار وعزم وايثار وتضحية ..بذل الفريق والمكون من 60 – 80 عامل من كوادر الهلال الأحمر كل جهده كما لم يقوم به أي فريق آخر على مستوى الجمهورية , انتهوا من أربع مديريات هي ” شهارة – المدان – القفلة – العشة ” ليبدأوا مرحلة أخرى بروح أقوى مما كانت عليه ..تاركين رضا في أوساط أهالي تلك المديريات ودعوات تنسيهم أيام كد وتعب .

 

 

تقوم فرق الهلال بعمل توعيه حول عدة مواضيع , من بينها النظافة الشخصية , والطهي الصحيح للمأكولات , والنظافة الصحيحة للأوعية , وتعقيم المياه بشكل صحيح , كما تقوم فرق الهلال بتوزيع مواد صحية ونظافة وكلور لتعقيم المياه ومحلول أرورا وفلترات حياة , والتي يتم فيها دعم وتعزيز جهود المرافق الصحية في تلك المديريات والمرافق العامة والمدارس والذي يبلغ عددها 406 مرفق .

 

والكوليرا مرض شديد العدوى ويسبب الإسهال الشديد، مما قد يؤدي إلى الجفاف السريع، وإذا ترك دون علاج فإنه يمكن أن يقتل.